السبت 06 شوال 1435 هـ 02 اغسطس 2014 - 02:21 صباحا



مقالات
مقالة
القراءة
معاريف تفضح المخابرات الاسرائيلية!! 67431
شارون يتحدث عن حرب أكتوبر!! 43588
ظهور زوجة سرية لصدام حسين!! 39389
تورط إسرائيل فى تمويل بن لادن بالسلاح!! 37634
المزيد من فضائح شارون 25338
لا تأتوا بالجيش المصري إلى الحدود 20545
فتوى يهودية لقتل العرب والمسلمين بالحلال 17306
ارتفاع حالات الانتحار في المجتمع الإسرائيلي 17296
16308
مصانع حيفا تلوث البحر المتوسط 13792
مقالات
مقالة
التاريخ
فرض عقوبات جديدة على"الاسد"..الذي لا يعبأ!! 06/09/2011
تركيا تقصف الاكراد في العراق 18/08/2011
حصار آخر جبهات اليسار الإسرائيلي 11/01/2011
ترجمة الأدب العبري للعربية ..ولم لا؟؟ 28/12/2010
عودة للسلاح ولأسواق دول عدم الإنحياز 25/08/2009
امريكا توءيد فكرة عقد موءتمر اقليمى اخر فى موسكو 11/12/2007
اولمرت يخول ليبرمان 02/07/2007
محاربة الرحم الفلسطينية 02/07/2007
رفض الصفقة مع كتساب 02/07/2007
خطة إسرائيل لتقوية ابو مازن 28/06/2007


الأبواب الرئيسية -> اسرائيليات -> تفشي فيروس شلل الأطفال في إسرائيل
عدد مرات القراءة 49282004-16-06

تفشي فيروس شلل الأطفال في إسرائيل

 

وزارة الصحة الإسرائيلية توصي بتطعيم الأولاد ضد شلل الأطفال، بعد وجود الفيروس المسبب للمرض في المياه العادمة في "غوش دان"...

 


 

إذا كنتم قد تقاعستم حتى هذا اليوم عن تطعيم أولادكم ضد شلل الأطفال (polio)، فهذا هو الوقت المناسب للقيام بذلك. فقد أصدرت وزارة الصحة الإسرائيلية، توصيات للأهالي بتطعيم أولادهم ضد المرض المذكور الذي يسبب شلل الأطفال، وذلك بعد أن كشف عن وجود الفيروس في المياه العادمة في منطقة "غوش دان" (منطقة تل أبيب وضواحيها).

 

ويقول الدكتور شموئيل رشبون، نائب رئيس خدمات الصحة العامة في وزارة الصحة في القدس، إن إسرائيل تعتبر، منذ العام 1988، الدولة الوحيدة في العالم التي تفحص بشكل دائم عينات مأخوذة من المياه العادمة للتأكد من وجود أو عدم وجود فيروس شلل الأطفال في إسرائيل.

 

ويضيف الدكتور رشبون إنه منذ تلك السنة، كشف عدة مرات عن وجود الفيروس في المياه العادمة، لكن أحدًا لم يصب بالمرض الخطير، بفضل التطعيمات التي يتلقاها الأطفال في أشهرهم الأولى.

 

وحسب أقواله، فإن الخوف ليس من نقل المرض عن طريق اللمس المباشر للمياه الملوثة، ذلك أن المياه العادمة لا تختلط مع المياه المعدة للاستهلاك. لكن المشكلة كما يقول الدكتور رشبون تكمن في أن الفيروس الذي كشف عن وجوده، مؤخرًا، تغير من حيث تركيبته الجينية وهذا يدل بالتأكيد على أن هناك عشرات الأطفال في منطقة "غوش دان" الذين أصيبوا بالفيروس بعد أن تلقوا التطعيم، ويقومون بإفرازه عن طريق البراز. هؤلاء الأولاد الذين أصيبوا بالفيروس بعد تلقيهم التطعيم لا يتهددهم خطر الإصابة بالمرض لأنهم يتمتعون بالوقاية المناسبة، لكن الخوف هو على الكبار والأطفال المحيطين بالمصابين والذين لم يسبق لهم أن تلقوا التطعيم.

 

وقد أطلقت وزارة الصحة الإسرائيلية، صباح اليوم، في ضوء ذلك، توصيات لجميع الأهالي الذين لم يطعموا أولادهم ضد شلل الأطفال، بالإسراع إلى أقرب مركز لرعاية الطفل والقيام بذلك. ويضيف الدكتور رشبون في هذا الشأن: "ما نسعى إليه هو أن يقوم الأهالي بإحضار أولادهم لتلقي التطعيم في المواعيد المحددة دائمًا. لكن الأمر هذه المرة في غاية الأهمية. إذ كان هناك أولاد لم يطعموا ضد المرض لأسباب معينة أو لأخرى، فهذا الوقت المناسب لتنفيذ ذلك، وإلا فإن فرص إصابتهم بالفيروس المسبب للمرض الخطير في تزايد".

 

ويعطى التطعيم ضد شلل الأطفال على هيئة نقاط توضع في فم الطفل في سن شهرين، وأربعة أشهر، وستة أشهر وسنة. ويتم تطعيمهم مجددًا في الصف الأول. أما الأشخاص البالغين الذين تلقوا التطعيم في الماضي، فلا حاجة لقلقهم لأن لديهم الوقاية التي تحميهم من وجه المرض.

 يدعوت أحرنوت







ماهو تقييمك لاداء حكومة الببلاوي؟؟
ممتاز
جيد جدا
جيد
مقبول
ضعيف
ترحل فورا
ترحل فورا وتحاسب


 
 


جميع الحقوق محفوظة للمشرف العام