الأحد 01 صفر 1436 هـ 23 نوفمبر 2014 - 06:22 صباحا



مقالات
مقالة
القراءة
قصائد قصيرة 54082
عشر رسائل قصيرة 31623
وقفة امام مشكلة التلوث المائي 30274
فتوى دينية تحدث شقاقا بين الأزواج 27029
تفسير جديد لأسباب إنتشار الإسلام 18926
العولمة والاحتباس الحراري 18685
صورة الإسلام في أمريكا 18051
مياه النيل 15911
وادي النيل 12787
مياه النيل 12312
مقالات
مقالة
التاريخ
قلب العروبة ينزف 23/02/2012
مصر ولاية امريكية منبوذة !! 07/01/2012
من يفتح الباب للتدخل الأجنبي في مصر؟ 01/01/2012
البحث عن المواطنة 07/12/2011
هل ينهار الإتحاد الأوروبى ؟ 06/12/2011
قاتل أم ضحية ؟ 06/12/2011
قاتل أم ضحية ؟ 06/12/2011
الصراع على تشكيل صورة مصر الجديدة الدولية 05/12/2011
ثورة يناير تعود كاملة إلي ميدان التحرير 23/11/2011
خطيئة أوباما 30/09/2011


الأبواب الرئيسية -> هايد بارك -> قصائد قصيرة
عدد مرات القراءة 540832007-02-25

 

قصائد قصيرة

شعر : عزت الطيري
 
 
 

 




* هـذا شِعـرٌ *


قال أبي الشاعرُ

وَهْْوَ يُعلِّمُنى الشعَر، الموتَ

أنْ تقرعَ جرساً للفسحةِ

فى ومضِ البرقِ

وتركضَ كالأصحابِ

فهذا قولٌ عاديّ جداً

لكنْ

أنْ يقرعَكَ الجرسُ

وتسكنكَ الفسحةُ

وتكوَّرَ برقاً

تلقيهِ على الأصحابِ

فيشتعلونْ

هذا شعرٌ!


 


* سيبقى بكَ الشعر *


سيبقى بكَ الشعرُ

ما بَقِيَتْ نجمةٌ

لا تُطال!

وما تَعبَتْ نسمةٌ في الجنوب

وما رقَصتْ،

غيمةٌ في الشمالْ

وما لَعِبََتْْ طفلةٌ حلوةٌ

وما كَرْكَرَتْْ في الشيجراتِ،

بين الندى

ضِحْكةُ البرتقال

وما ركَضَتْ،

ظبيةٌ في الطريقِ إلى المدرسةْ

على صدرها

نامَ زوجا حَمَََامْ!

وفىِ ثَغرِها العنبُ الساحلي

وفى شَعرِها وردةُ الاحتمال

سيبقى بِكَ الشِعرُ

يا أيها الولد المستثارُ

بعِطرِ الجَمَالْ!


 


* المتهم *


متهمٌ

بالتهريج القاتِلِ

فى وقتِ الجَدّ

متهمٌ

بالطاعةِ

فى وقت العِصيْانْ

قيلَ

بأنَّ امرأة تسْكُُُُُُنُه

وتحط عليهْ

قيل بأنَّ عصافير الروحِ

تغادِرُهُ

وتعود إليهِ

قيلَ

وشوهدَ مراتٍ

يحملْ كراسةَ

رسمٍ

وبقايا ألْوانٍ...،

ويخطَّطُ

فوق الأوراقِ بيوتاً

يسكنها

لكن فى الصبحِ يغادرها

حين يُضايقه الجيران!


 


* فاجَأهُ الثلج *


خَدَعَتهُ النشراتُ الجَوَّية

فاختار قميصاً هفهافاً

فاجأه الثلجُ على الطرقاتِ

وفوقَ عيونِ النسوِة

فارتدَّ حسيرا


 


* القـويُّ *


القمرُ

يصوب قبضته الفضيةُ

نحو الكونِِ / الظلمة

ويهددُ

بفضيحةِ كل العشاقِ المعتصِمين

وقوفاً،

تحت جدارِ الليلِ

القمرُ المفتولُ العضلات


 


* رجـاء *


كيف حاَليِ عندك

يا...

سلَّميِ لي عليّ


 


* ملل *


حين يأتي الخريفْ

يفقد الشجر الموسميُّ

مباهج سلطته

وتملّ الشجيرَاَتُ خُضْرتَهَا

ثم تلقي بأطفالها فى الطريقِ

لأول ريحٍ تمرُّ!


 


* كتابة *


منذ زمانٍ

وأنا أكتبُ

فوق الرملِ

كلاماً مجنوناً

منذ زمانٍ

والريح المجنونةُ

تقرأ


 


* دعابة *


بإبرٍة نحيلة

يخيط جُرحَ وردةٍ

داعبها البنفسج

دعابة ثقيلة!


 


* قراءة متأنية *


كَتبَتْ أحُبّكَ،

فوق دفترِ ثغرها

فقرأتُها

نَهماً

بعينِ

شفاهي!


 


* جغرافيا *


من يديكِ

يبدأ النورسُ الساحليُّ مواسِمَهُ

كي يحطّ عليكِ

وأنا

متعبٌ، عاجزٌ،

عن وصولي إلى ضفتيكِ

فاسبقينيِ

إليكِ!


 


* لا فائدة *


بيني والأحبابْ

ستةُ أبوابْ

إن أدخلْ بابا

خلسهْ

ترجعني الخمسهْ!


 


* وشاية *


"أحبك"

تلك التي فى القصيدةِ

تلك التى نُشرتْ

فى الجريدةِ

لا لم أقلْها

لها

إنها

خطُأ مطبعيٌّ!


 


* نشـر *


سأتلو عليكِ القصيدةَ

إنْ أعجبتكِ

سأنشرها...

على

حبلِ

هذي البلاد!


 


* سيدتان *


سيدتان

الأولى تتوعدني

بأخيها

أو بالشرطةِ

فالويلْ.. الويلْ

والأخرى

تتوسل أنْ ألمسَ كفيْها

أنْ أرسَم وردةَ خديْها

أن أكتب فيها

أغنيةً

لتريها

لصديقات الناديِ، وتُغَنيها

فى حجرتها

فى منتصف الليلْ

سيدتانِ

وأنا بين السيدتينِ حصانٌ

تغبطه الخيلْ

بندولٌ يتأرجحُ

بين السيلْ


 


* نشـر *


سأتلو عليكِ القصيدةَ

إنْ أعجبتكِ

سأنشرها...

على

حبلِ

هذي البلاد!


 


* سيريالية *


هل تبكي

من حُزنٍ فى القلب

أم مِِنْ خيبةِِ آمالِك

أم مِنْ غيبةِ أحبابِك

أم من؟

- أبكي

من ألمٍ فى القوْلونْ

وحموضاتٍ

فى الَمعِدَه

وزيادةِ ضربات القلب

وإلخْ

إلخْ..

- لكنْ..

من أورثك الأمراض جميعا

- أورثني الأمراض:

حزنٌ فى القلب..

وخيبةُ آمالي..

وغيابُ الأحَباب..

وإلَخْ.. إلَخْ

إلَخْ!


 


* اجتماع *


كلهم فى المكان

الزهور التى ذَبُلتْ

والهّرجُ

والبَبَّغاء الكسيحُ

وبائعةُ الحبِّ

بعضُ الجنود وقد فقدوا

بعض أعضائهِمْ،

فى احتدام الطعانْ

الحبيبُ، الحبيبةُ

بعد فوات الأوانْ

كلهم فى المكان

يبحثون عن الـ..

ضاعَ منهم

وكنت أنا فى الطريقِ إليهمْ

لأعزفَ أغنيةَ المهرجان!


 


* النشرة الجوية *


ستهب الريح

من غرب الأحلامِ

ومن الشرقِ الدمع

الطقس بديع

إلاَّ من بعض وريقاتٍ،

تتساقطُ من سوسنةِ العمر

فاحذرْ... أنْ تتخففَ من

قمصانِك،

أو من أوهامَكِ

أو منْ..

درجاتُ الجو:

أربع درجاتٍ

فوق الحزن!


 

 
 
 
الشاعر عـزت الطيري

 ezzateltairy@yahoo.com
 

- شاعر مصري من مدينة نجع حمادي. قنا
- نال جائزة رئيس الجمهورية فى الشعر فى عيد الفن الثاني
- حاصل على بكالوريوس الزراعة جامعة أسيوط.. ودبلوم الدراسات العليا في التربية. ويعمل مديراً عاما بوزارة التربية والتعليم.
- عضو اتحاد كتاب مصر - عضواتحاد الأدباء والكتاب العرب - عضو جماعة الأدب الحديث
- رئيس نادي الأدب بقصر ثقافة نجع حمادي، ورئيس مجلس إدارة جمعية رواد بيوت وقصور الثقافة بنجع حمادي لعدة دورات
- مؤسس ورئيس جماعة النيل الأدبية بجنوب مصر
- أمين عام مساعد مؤتمر أدباء مصر لعدة دورات
- تم تكريمه فى مؤتمر أدباء مصر فى المنيا
- تم تكريمه فى مؤتمر إقليم وسط وجنوب الصعيد في أسيوط
- حصل على الجائزة الأولى فى الشعر فى مسابقة أبها وعسير السياحية فى السعودية
- حصل على جائزة أفضل قصيدة كتبت عن تحرير الكويت فى مسابقة مؤسسة عبد العزيز البابطين للإبداع الشعري
- شارك ومثّل اسم مصر في العديد من المهرجانات والمؤتمرات الثقافية العربية والدولية، منها: مهرجان الأمة الشعري في بغداد، أسبوع الصداقة السوداني، مهرجان الجنادرية بالرياض، مهرجان جرش بعمان – الأردن.
- نُشرت قصائده في العديد من الصحف والمجلات والدوريات المصرية والعربية
- ترجمت بعض أشعاره إلى الإنجليزية، وتُدرس فى كلية الآداب. جامعة المنيا
- أُعدت فى أشعاره رسالتا ماجستير

- صدر له 14 مجموعة شعرية :
1. تنويعات على مقام الدهشة : مطبوعات أصوات
2. دع لي سلوى : مطبوعات الجامعة
3. الطريق السهل مقفل : سلسلة الإبداع العربي
4. عد لنا يا زمان القمر : مطبوعات النيل
5. فصول الحكاية : كتاب المواهب
6. سرب العصافير يسأل عنك : الهيئة المصرية للكتاب
7. فاطمة : هيئة قصور الثقافة
8. افتحي الصيف لي : الهيئة المصرية للكتاب
9. عبير الكمنجات : هيئة قصور الثقافة
10. على طريق الريح : كتابات جديدة
11. السفر إلى الشمال : مكتبة الأسرة
12. غناء الهجير : إتحاد كتاب مصر
13. عبير الكمنجات : ( طبعة ثانية ) مكتبة الأسرة
14. هديل الفضة : المجلس الأعلى للثقافة

- صدر له مسرحيتان شعريتان :
1. بحيرة الظمأ
2. عنترة يفاوض

- له تحت الطبع :
1. سوسنة الخمسين : ديوان شعر
2. سيدة التفاح : ديوان شعر






ماهو تقييمك لاداء حكومة الببلاوي؟؟
ممتاز
جيد جدا
جيد
مقبول
ضعيف
ترحل فورا
ترحل فورا وتحاسب


 
 


جميع الحقوق محفوظة للمشرف العام